أخر الاخبار

الشيخ محمد على الحسينى لـ"الاحواز":الأحواز دولة عربية بكافة المقومات ونطالب الدول العربية الاعتراف بها

2017-08-17 12:29:42




الكاتب: ابتسام تاج

 محمد على الحسينى:الشعب الاحوازى من اشجع شعوب الأرض

محمد على الحسينى يصف روشتة الاعتراف بدولة الأحواز العربية

محمد على الحسينى : من حق دولة الاحواز ان يكون لها مقعد بالجامعة العربية

حاول الاحتلال الإيراني لسنوات طويلة التحكم فى مقدرات الشعب الأحوازى والسيطرة على مقدراته ، وضج الكثيرون من المواطنين مما يحدث فى حقهم وحق دولتهم  من قتل وتهجير،وغيرها ولكن عندما يخرج شخص له حيثية ورجل دينى شيعى يرفض ويعترف بجرائم الاحتلال الايرانى هذا يعنى  ان الحق لن يضيع

وحاور موقع  دولة الاحواز العربية  الشيخ اللبنانى السيد محمد على الحسينى  الأمين العام للمجلس الإسلامي العربى فى لبنان  ، مطالبا الدول العربية الاعتراف بدولة الأحواز العربية  مؤكدا على حقهم الأصيل فى الاعتراف بدولتهم

والى نص الحوار

هل تعتقد أنه آن الأوان لاعتراف الدول العربية بالاحواز كدولة عربية ؟

لقد تأخر هذا الاعتراف كثيرا ، فالاحواز هي بالفعل دولة عربية بكافة المقومات السياسية والاقتصادية والاجتماعية . وهذا الاعتراف العربي بها مطلوب ونحن نؤيد ونطالب به بإلحاح اليوم ، نظرا لانه قضية محقة و لتبدل الظروف الإقليمية لغير صالح الاحتلال الإيراني .

ونحن دعونا ، وندعو مجددا الى وضع قضية الاحواز العربية على راس جدول الاهتمامات ، فهي لا تقل شأنا عن القضايا العربية الاخرى ، واذا كنا في حالة حرب فرضها علينا الايراني داخل بلادنا العربية ، فحري بنا ان نضم مهمة مواجهته في الاحواز الى مهامنا الاخرى في مقارعته عسكريا وامنيا وسياسيا ودبلوماسيا .

ان الاعتراف العربي بدولة الاحواز العربية يمنح الإخوة ابناء الاقليم العزيز قدرات سياسية ودبلوماسية هائلة لانتزاع حريتهم واعتراف العالم بهم .

وأنا اعترف بان  الشعب الاحوازى من  أشجع الشعوب على وجه الأرض الشعب الذى يعلق على الاعمدة والمشانق ويقبل الأعمدة التى اعدم زويهم عليها

القضية الاحوازية والحقوق السياسية والقانونية ما هى الاقتراحات التى يمكن ان تنهى الاحتلال الايرانى لها؟

بالإضافة الى كفاح الشعب الاحوازى فى مقارعة الاحتلال ينبغى ان ينتهى عهد النسيان لدولة الاحواز العربية ويجب على الدول العربية اتخاذ قرار سياسى  رسمى يمنح العضوية الكاملة لدولة الاحواز فى الجامعة العربية ومؤسساتها وتبنى موقف الأحواز والشعب الاحوازى بالحرية والاستقلال وحق تقرير المصير وجعل دعم  الشعب الاحوازى بندا رئيسيا فى مشروع المواجهة العربية للمشروع الايرانى فى المنظمة ككل

هذة بداية ممتازة لو حصلت وعندها يمن ان تحتل قضية الاحواز العربية اعلاميا وحقوقيا وانسانيا المركز الذى تستحق من قبل المجتمع العربى والدولى وقد ان الاوان لكى تتصدر قضية الاحواز أجندات المنظمات الحقوقية والسياسية وأولى صفحات الجرائد والمجلات العربية والعالمية تثف لها البرامج التلفزيونية وان تبرز دوليا لتقنع العالم بعدالتها ولحشد وسب مزيد من التأييد العالمى ضد الفرس الغاصبين فى الاتجاه الصحيح لتقرير المصير ثم الاستقلال

يمكن العمل كثيرا عالم اذا وجد الموقف العربى الموحد برفع القضية الاحوازية الى اعلى المنابر الدولية وخصوصا مجلس الامن لاستصدار قرار بتحرير الاحواز ومنحه استقلالها الوطنى وكلنا ثقة فى ان االعالم سيتجاوب اذا توفر القرار العربى

 الملاحظ أن إيران تحاول بكل الطرق التدخل فى شؤون الدول العربية ما اسباب ذلك وهل تعتقد أنهم اقتربوا من تحقيق مشروع الهلال الإيرانى؟

انهم يحاولون دائما ولكن هذا المشروع مستحيل ولن يتحقق ، لان اقامة هلال ولاية الفقيه يمتد من ايران ويشمل العراق وسوريا ولبنان يتطلب تاييدا شعبيا في هذه الدول ، وهذا غير متوفر ، فالشيعة العرب الذين تريد طهران زجهم في اتون هذا المشروع الانتحاري ليسوا موافقين عليهم لانه ينزع منهم هويتهم العربية ويحولهم الى مجرد وقود في حروب الإمبراطورية الفارسية ، ويقسم دولهم ويفتتها الى دويلات وكانتونات طائفية ومذهبية متصارعة ، وهذا ما يرفضونه بالتأكيد .

ومن ناحية ثانية فان تجربتي سوريا واليمن ، بينتا ان القدرات الايرانية ، مهما انفقت من اموال ، ومهما جندت من مرتزقة ، تبقي قدرات محدودة بالمقارنة مع الدول الاخرى اذا اتفقت على مواجهة المشاريع الايرانية. لقد فشلت ايران في سوريا واخرجها الروس بالتفاهم مع الاميركيين ، وسقطت في اليمن وباتت تبحث عن حل سياسي ينقذ الحوثيين باي ثمن.