أخر الاخبار

المكتب الإعلامي لتنفيذية دولة الأحواز يكشف الأكاذيب التي وردت في رسالة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية تحت عنوان "دفاع مفضوح ومشبوه عن النظام الإيراني"

2020-07-11 16:13:36




الكاتب: المكتب الإعلامي لتنفيذية دولة الأحواز

أصدر المكتب الإعلامي لتنفيذية دولة الأحواز ردًا رادعًا للأكاذيب التي وردت في رسالة  المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية تحت عنوان "دفاع مفضوح ومشبوه عن النظام الإيراني"، بقلم "سعاد عزيز" في 26 يونيو 2020.

ففي ضوء ما تم إثارته من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، وحملات التشويه الممنهجة ضد اللجنة التنفيذية لإعادة شرعية دولة الأحواز العربية، كان لزامًا علينا أن ندفع تلك الحملات المغرضة ونكشف للعالم أجمع زيفها وكذبها، ليس دفاعًا عن مواقفنا أو انتصارًا لأنفسنا، فمواقفنا الوطنية تجاه قضيتنا العادلة وتاريخ النضال الذي سلكناه طيلة عقود لا يخفى على أحد ولا يمكن لأحد المزايدة عليه، وإنما اضطررنا للرد من أجل كشف الحقائق والأقنعة الزائفة ووضع الأمور في نصابها الصحيح.


وإليكم نص الرد الصادر من المكتب الإعلامي لتنفيذية دولة الأحواز العربية:

لقد أشرنا سابقا كرد ورسالة إلى الكونغرس الأمريكي بخصوص ما صدر عنه اتجاه  المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ..

لم يتحمل NCRI رساله اللجنة التنفيذية لإعادة الشرعية لدولة الأحواز العربية التي أشرنا فيها إلى موقف واضح وصريح عن حقائق تاريخية كيف احتلت إيران الأحواز بالقوة العسكرية عام 1925م وعدم التزامها في وقتها بالعرف والقانون الدولي المتمثل بميثاق عصبة الأمم المتحدة في تلك الحقبة والتي وقعت على بنودها.. كما بينا التاريخ السياسي للأحواز كمقومات الدولة الأحوازية والاتفاقات والمعاهدات التي أبرمها الحاكم الشرعي للأحواز الشيخ خزعل الكعبي والذي أسره النظام ثم اغتاله بعد أكثر من 10 أعوام من تاريخ الاحتلال ثم أوضحنا سلوك الأنظمة الشاهيه والخمينية التي توالت على الحكم وكيف كان تعاملها مع الشعب الأحوازي الذي افقرته هذه الأنظمه الشاهيه والخمينية وسرقت خيراته ثم بينا أن الفكر الإيراني للأنظمه السياسية واحد رغم اختلاف اشكال النظام وهذاليس من ضرب بالخيال او التخمين بل واقع مستخلص من تجربة قوامها أكثر من  تسعة عقود مضت أما فيما يتعلق بأتهامنا بأننا بوق وقلم للنظام فإنه أتفه من أن نرد عليه لأنه محاوله رخيصة لتشويه سمعتنا النضالية أمام العالم أجمع ونقول للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية كيف نكون أقلام وأبواق لنظام محتل ظالم جائر مجرم عرقي عان منه شعبنا لعقود من الزمن ودفع الدماء وهذا يؤكد قصر النظر وعدم وجود رؤية واضحة من NCRI.

ولكن هنا نحن مظطرون أن نتوجه إلى NCRI ونقول..

أولا.. إذا كان هناك من تعامل مع النظام الإيراني فهو المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية  حين وافق على الدستور الإيراني عام 1979م والذي أجاز بأحد مواده التدخل في شؤون الدول الداخليه بذريعة حماية شيعة العالم واعتبار ولاية الفقيه هي إقرار للنظام السياسي الديني.

ثانيا.. في ظل هذا الدستور الإيراني السيد مسعود رجوي رشح نفسه إلى رئاسة الجمهورية وفي ظل هذا الدستور ترشحت السيدة مريم رجوي للبرلمان كنائبة عن طهران وهذه حقيقة تؤكد  هم من المؤسسين لهذا الدستور والذي سبب بدمار المنطقة واشعال الفتن واليوم يدعون انهم ضد  النظام أو يتظاهرون بأنهم ضد الدستور الذي كانوا هم جزءآ منه.

ثالثا.. بما يتعلق بالأنظمة الإيرانية بعد القاجاريين ثم الشاه وابنه ثم الخميني فالمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية لا يختلفون بالرؤيا الخارجية عمن سبقهم فما هو رأى السيدة رجوي على ما جرى على الأحواز عام 1925م وأسر حاكمها الشيخ خزعل وقتله واحتلال الأحواز في ظل حكم الشاه الأول؟ نحن نعرف الجواب من واقع تجاهلكم له في ردكم فحقوق الدول والشعوب من قبل إيران هو سرد طويل لا علاقة له بأصل الموضوع" كما ذكرتم فما اختلافكم عن الخميني!!لا شيء

وماهو رأي السيدة رجوي على ما جرى من احتلال الجزر الإماراتية الثلاث عام 1971م وفي عهد حكم ابن الشاه وما هو موقفكم من هذا الاحتلال؟

رابعا.. يتكلم المجلس الوطني للمقاومة الوطنية على السيادة الوطنية فهل ما تعنيه هو ما قام به الشاه الأول  من إلغاء الحالة القانونية والتدخل العسكري لاحتلال الأحواز وكذلك ما قام به ابن الشاه الأول باحتلال الجزر الإماراتية فهل هذا ما تعنيه  من السيادة الوطنية؟

أي الهيمنة الفارسية على دول المنطقة ثم احتلالها!

كل هذه التساؤلات هي واقعية وشفافة ويجب أن توضح من قبلكم حتى تبان المواقف الحقيقة دون اي تضليل وتشويه.

أما بما يتعلق بالحكم الذاتي الذي تطرحونه  فنحن غير معنيين به ونطالب بالحالة القانونية او بتفسير قانوني لدخول القوات الإيرانية للأحواز عام 1925م واحتلالها عسكريا  وما هو رأي منظمتكم بهذه الحالة؟

أما اعتراضكم على الرسالة التي وجهتها اللجنة التنفيذية لإعادة الشرعية لدولة الأحواز إلى الكونغرس الأمريكي  فهي من حقنا أن نوجه أي رسالة إلى أي دولة مثل أمريكا كونها المهتمة بالقانون الدولي .. فلماذا هذا الانزعاج والتسلط وتكميم الأفواه وكأنكم نصبتم أنفسكم وصايا على حقوق الشعب الأحوازي!!

 نقول وبملئ الفم إننا كاحوازيين طلاب حقوق وأصحاب قضية تحولت إلى مشروع شرعي قانوني  ونحن على درايه كامله بالأنظمة السياسية التي سبقتكم واطروحاتها وإذا أردتم أن تنأوا بأنفسكم من هذه الأنظمة فعليكم الجلوس على طاولة  وبحضور طرف دولي ثالث لإجراء الحوار ويبان فيه الحق للشعب الأحوازي وحقوقه التاريخية حيث يتمثل الطرف الثالث إما ممثل عن جامعة الدول العربية  أو ممثل عن مجلس التعاون الخليجي  أو ممثل من الاتحاد الأوربي أو شخصية أممية...

 

إيماننا باحقية نضال شعبنا راسخ ونحن نبحث عن إعادة  تاريخنا السياسي  وفق الأطر القانونية والشرعية ..

 المكتب الإعلامي لتنفيذية  دولة الأحواز العربية

رابط مقال المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية تحت عنوان "دفاع مفضوح ومشبوه عن النظام الإيراني":

https://www.ncr-iran.org/ar/news/70517/