أخر الاخبار

الكيان الفارسي يقدم الاطفال قربانا لحروبه الدموية

2017-12-06 11:39:24




الكاتب: بان العاني

علق شاهين قبادي على تسجيل فيديو بثته وسائل الاعلام الفارسية تتباهى من خلاله بأرسال الاطفال الى جبهات القتال في سوريا  قائلا: " النظام الايراني لا يرسل الاطفال الى جبهات القتال ويقدمهم قرابين لسياساته الاجرامية فقط بل انه ايضا يعرض افلاما دعائية لارسال الأطفال والشباب الى جبهات القتال في سوريا بهدف الابلاغ والترويج لهذا العمل الاجرامي وخداع المزيد من الاطفال والشباب لارسال المزيد منهم الى جبهات قتال هذه الحرب اللاانسانية".


واكد قباهي (ان الاطفال الذين يتم ارسالهم الى حروب الكيان الفارسي تحت سن 15 عاما من الجنسيات الايرانية والافغانية يرسلون الى جبهات المعارك تحت عناوين  ومسميات مختلفة منها "حراس ولاية السموات السبع " و"مدافعين عن الحرم"، واوضح ان هذه الافلام الدعائية التي ينشرها النظام تكشف لنا طبيعة وماهية نظام الملالي  اللاانسانية حيث يستخدم الاطفال كبش فداء).


مؤكدا أن هذه  الأفلام التي يبثها هذا النظام الارهابي تذكرنا ايضا باستخدام نظام الملالي للأطفال كجنود في الحرب الإيرانية العراقية في الثمانينيات. عن طريقة عملية غسيل الدماغ التي قام بها نظام الملالي بحق الطلاب الاطفال واستخدامهم في جبهات القتال لتنظيف ساحات المعارك من الالغام.


الجدير بالذكر، ان المادة 8226 في الميثاق التاسيسي لروما من محكمة الجنايات الدولية الذي تم التصويت عليه عام 1998 وتم اقراره 1 يوليوعام 2002 : "يحظر تجنيد أو التحاق الأشخاص دون سن 15 عاما للمشاركة في الصراعات العسكرية ويعتبر ذالك  جريمة حرب".