أخر الاخبار

"الكعبي": نقف اليوم على خط المواجهة مع العدو الإيراني ونتوقع الغدر والإجرام

2017-11-10 08:38:53




الكاتب: شيرين بكر

 استنكر الدكتور عارف الكعبي ، رئيس اللجنة التنفيذية لإعادة شرعية دولة الأحواز العربية ، العمل الإرهابي الإجرامي بحق الشهيد المناضل أحمد مولى واغتياله أمام منزله في لاهاي يوم الأربعاء 8 نوفمبر على يد مخابرات الاحتلال الإيرانية، مطالبا الحكومة الهولندية بالكشف عن منفذي الجريمة وحماية جميع الجالية الأحوازية وقادة الحراك السياسي الأحوازي المتواجدين على أراضيها.

 وقال "الكعبي" في بيان أصدره تعليقا على هذا الحادث الإجرامي: " نحن اليوم نقف على خط المواجهة مع العدو الإيراني نتوقع كل شئ من الغدر والكيد والإجرام"، مشددا على أن" المناضيلن الأحواز لايهابوا تلك الأفعال الإيرانية الإجرامية لانهم مقتنعون أن طريق الشهادة يحقق النصر المبين إن شاءالله" . 

وأوضح الكعبي انه " في غضون التسع عقود الماضية قدمت الأحواز اﻻف الشهداء من شعبها الوفي حيث المسير إلى التحرير ونيل الحقوق ولم يغمض جفن الرجال الأبطال ولم يرتجف من ظلامية المحتل الفارسي المجرم الضال". 

وحمل رئيس تنفيذية الأحواز الاحتلال الإيراني المسؤولية الكاملة بارتكاب هذه الجريمة النكراء حيث أنها ﻻ تعترف بأي قانون أو عرف دولي من حيث مكان وموقع الجريمة في مدينة ﻻهاي الهولندية التي تتواجد فيها المؤسسة الدولية المهمة وهي محكمة العدل الدولية، مؤكدا :" أن الدور الإيراني أصبح واضح في ترسيخ الإرهاب وإشعال الحروب والتدخل في شؤون الدول واليوم أصبح خطر على العالم أجمع". 

وشدد "الكعبي" على انه " لن تتوقف عجلة الحراك الأحوازي الفاعل المتنامي في الخارج الذي كشف زيف وإجرام إيران للعالم وسيبقى شعبنا الأحوازي المقاوم ورجاله في الخارج مشاريع مقاومة حتى نيل الحقوق الكاملة بالتحرير واعادة الشرعية اﻻحوازية. 

ودعا جميع دول اﻻتحاد اﻻوروبي والدول التي تتواجد بها الجاليات اﻻحوازية ومناضليها بأن تضمن الحماية لهم بالحفاظ على حياتهم ، مطالبا المؤسسات الدولية والحقوقية ﻻصدار قرارات تدين اجرام إيران بحق الشعب الأحوازي في الداخل وجميع الساسة المناضلين في جميع دول المهجر.