أخر الاخبار

"الكعبي" للأشقاء العرب: الأحواز ليست أقلية بل دولة مُحتلة من إيران الصفوية

2020-03-19 17:43:13




الكاتب: شيماء القاضي

 

طالب الدكتور عارف الكعبي، رئيس اللجنة التنفيذية لإعادة شرعية الأحواز، الأشقاء العرب بعدم وصف الأحوازيون كأقلية على المحافل الدولية، مؤكداً أن الأحواز دولة محتلة من قبل إيران الصفوية منذ عام 1925، مشدداً على أن كل مقومات الدولة اجتمعت على أرض الأحواز.

 

وكتب "الكعبي" في تغريدة بحسابه عبر تويتر، رصدها موقع دولة الأحواز، قال فيها: "نرجو من أشقاونا الابتعاد عن إطلاق مفردة أقلية علي  الشعب الأحوازي في المحافل الدولية سبق و أخبرنا اشقاؤنا المسؤوليين بهذا الأمر".

 

وأضاف: "مفهوم الاحتلال  في جميع العالم واحد ونحن كدولة محتلة منذ أكثر من تسعين عام قد أثبت تاريخنا السياسي هذا المنظور الذي يفهم من قبل القانون الدولي بأحقيه الشعب بإقامة دولته إذا تحققت بنود الإقامة وهي الإقليم(الأرض) والشعب و السيادة والحكم والموارد وهذا متحقق في الأحواز".

 

وتابع "الكعبي": "حسب بنود وفقرات عصبة الأمم المتحدة التي تشكلت ١٩١٩م بعد الحرب العالمية الأولى لضمان حقوق وشرعية الدول وتأسيسها وبما إن إيران سارعت باحتلال الأحواز عام ١٩٢٥م بمؤامرة إيرانية بريطانية غادرة فقد أنهت الحكم العربي في الأحواز
والمعروف من قبل الدول الكبرى".

 

إن الشعب الأحوازي بجهاده وبتمسكه بهويته القومية, شعب عصي على التطويع والهزيمة أو الذوبان في البحر الصفوي الهائج, فمن حفظ الهوية الوطنية رغم أبشع ظروف القهر والتجهيل لا يمكن أن يهزم أبدا أوأن تلين قناته أوأن يخضع لجمهرة من الدجالين والعنصريين الرافعين لشعارات الدين الحنيف زورا وبهتانا ورياء, بينما يمارسون على الأرض سياسات عنصرية وعدوانية خسيسة وحمقاء حاولت إلغاء حريات وهويات الشعوب وتمسكت بسياسات مخاتلة ومنافقة لحمتها وسداها تدمير الشعب العربي الاحوازي والهيمنة المباشرة على ثرواته والتنكر للحقوق القومية والانسانية للشعوب المظلومة والمضطهدة.