أخر الاخبار

"الكعبي": الاحتجاجات العمالية حق مشروع ونحمل النظام الإيراني مسؤولية سلامة المعتقلين

2018-12-27 10:23:33




الكاتب: اللجنة التنفيذية لإعادة شرعية دولة الأحواز

نددت اللجنة التنفيذية لإعادة شرعية دولة الأحواز العربية، بالاعتقالات التي تنفذها استخبارات الاحتلال الفارسي في حق أبناء الشعب الأحوازي عامة، والعمال المنتفضين خاصة، مؤكدة أن تلك الاحتجاجات السلمية حق مشروع تكفله جميع قوانين وبلدان العالم.

قال الدكتور عارف الكعبي رئيس "تنفيذية الأحواز"، إن حملة الاعتقالات الواسعة المجرمة التي نفذتها استخبارات الاحتلال الإيراني ضد عمال الأحواز المنتفضين، تعد جريمة نكراء تستحق الوقوف والتدخل الدوليين، والذي تخطت أعدادهم حسب لجان الرصد المحلية الـ60 عاملاً آخرهم 26 عاملاً تم اعتقالهم أول أمس الاثنين، دخل معظمهم في حالة إضراب تام عن الطعام بسبب المعاملة الوحشية التي يتلقونها في سجون الاحتلال الإيراني.

وأكد "الكعبي" أن استمرار الحراك العمالي بالأحواز يأتي نتيجة لتعنت سلطات الاحتلال الإيراني في إعطاء العمال مستحقاتهم المادية على مدار 6 أشهر، إضافة إلى تعيين عمال فرس في مصانع الأحواز وإحلالهم محل أبناء الأرض والمال.

وشدد أن حراك أبناء الشعب الأحوازي في الداخل والذي دخل شهره الثاني، سيظل قائماً وسيشتعل أكثر، رداً على ممارسات سلطات الاحتلال الفارسي التي تتفنن في إضطهاد أبناء شعبنا، وتتبع سياسة التجويع وسرقة المقدرات والترهيب والاعتقال ضد أي مطالبات بالحقوق، والذي بدوره يتنافى تماماً مع جميع القوانين والأعراف الدولية.

إننا نحمل قادة النظام الإيراني الصفوي بداية من خامنئي وحرسه الثوري المجرم، مروراً بروحاني ورئيس الاستخبارات والسلطة القضائية والبرلمان الفاسدين، مسؤولية سلامة هؤلاء المعتقلين المضربين عن الطعام، ونطالب بالإفراج الفوري عنهم دون أي ضمانات أو كفالات مالية، ونحذر من استخدام خطوات تصعيدية ضد أبناء شعبنا البواسل.

إننا في الوقت الذي نؤكد فيه على شرعية تظاهرات عمال أبناء الشعب العربي الأحوازي، نطالب المجتمع الدولي ومجلس الأمن والمنظمات الحقوقية والبرلمان الأوروبي، والمجتمع العربي من جامعة الدول العربية ومجلس التعاون الخليجي، منظمة القمة الإسلامية، بسرعة التدخل لوقف جرائم النظام الإيراني وحماية الشعب الأحوازي المظلوم، واسترجاع أرضه التي احتلتها إيران منذ ما يزيد عن 9 عقود.