أخر الاخبار

العنصرية الفارسية.. الاحتلال الإيراني يحرم طلاب الأحواز المتضررين من السيول من إكمال دراستهم

2019-07-07 10:19:09




الكاتب: شيماء القاضي

منذ احتلالهم الأحواز العربية، قام الفرس وما يزالون يقومون، بحزمةٍ من الإجراءات العنصرية المستبدة، سعياً لطمس الهوية العربية لأبناء الشعب الأحوازي.

وكعادته العنصرية في إقصاء الأحوازيين، أصدر برلمان الاحتلال الإيراني قرارا يمنح من حالت السيول دون إتمام عامهم الدراسي فرصة دراسية استثنائية؛ لتعويض ما فاتهم من فصول دراسية أو امتحانات، مستثنيا من ذلك الطلاب الأحولزيين، الأمر الذي رأى فيه مراقبون نموذجا صارخا لعنصرية هذا النظام ومؤسساته كافة.

ونص قرار برلمان الاحتلال الفارسي على إعطاء الفرصة للطلبة من المناطق التي تضررت بالسيول في دولة الاحتلال الإيراني للالتحاق بالجامعة، وتعويض ما فاتهم خلال تلك الفترة، معتبرا الأحوازيين غير مشمولين بالمتضررين من السيول، رغم كونهم الأكثر تأثرا وتضررا جراء تلك الكارثة.

وأكد نشطاء أحوازيون أن ممثلي مدن الأحواز في برلمان الاحتلال الفارسي لا يهتمون سوى بالسرقة والاختلاسات والصراع على منصب رئاسة الهيئات، بدلاً من الاهتمام برعاية مصالح المواطنين بالأحواز العربية المُحتلة.

وذكر النشطاء، أن ممثلي المدن الأحوازية في البرلمان إذا ما اهتموا بقضايا المواطنين فعلا، لما حرم أبناء الأحواز من حقوقهم، لافتين إلى تقاعس هؤلاء الأعضاء عن المطالبة بأحقية الطلاب الأحوازيين المتضررين من السيول بالاستفادة من قرار البرلمان الأخير بخصوص المتضررين من السيول.

وتقوم دولة الاحتلال الفارسي بحملات تفريس لدولة الأحواز العربية التي احتلتها قبل تسعة عقود، بتغيير الأسماء العربية للمعالِم والمدن والشوارع إلى الأسماء الفارسية، وتغيير الملامح العربية في المدن، واقتطاع بعض الأراضي وضمّها إلى دولة الاحتلال الإيراني المجاورة.. وتهجير الأسر العربية والاستيلاء على أراضيها، لإحلال الأسر الفارسية محلّها.