أخر الاخبار

العفو الدولية تطالب القضاء الفارسى بالإفراج عن جميع سجناء الرأي بسجن الأحواز

2020-05-10 08:46:19




الكاتب: فيصل الشمرى

فى ظل مايعانيه الأحواز من تسلط وتعذيب سلطات الاحتلال الفارسية وسط تنديد حقوقى ودولى مما يحدث داخل أسوار السجون وخاصة فى ظل جائحة كورونا وانتشار الفيروس بصورة كبيرة .

وخاصة ان دولة الاحتلال الفارسى من أكثر  الدول بالشرق الأوسط تأثيرا بآثار الفيروس .

وأدانت منظمة العفو الدولية  القمع الدموي لسلطات الاحتلال الفارسى بسجن الأحواز ، بعد ماحدث داخل السجون من إهمال طبى .

وطالبت المنظمة السلطات القضائية الفارسية  بالإفراج عن جميع سجناء الرأي .

كما طالبت التأكيد على تلقى الرعاية الطبية للمساجين  وكذلك الاتصال المنتظم مع أسرهم ومحاميهم، بالإضافة إلى  إجراء تحقيقات مستقلة في حالات الاختفاء القسري والتعذيب .

واشكل مسؤولى الاحتلال الفارسى بسجن الأحواز  " نفق تعذيب" للسجناء حيث كانوا يمررون السجناء على الزجاج المحطم واستخدام كافة أنواع التعذيب ، حسبما أفادت منظمات حقوقية محلية .

وانتشر موقع فيديو ، اليوم الأحد، يظهر تجمع أسر  السجناء السياسيين الأحوازيين أمام سجن الأحواز  .
 ويخوض أبطال الأحواز  إضراباً عن الطعام وذلك احتجاجاً على التعذيب المستمر ضدهم من قبل سلطات السجن.

ويظهر الفيديو الأمهات وهن يصرخن ويقرعن الأبواب دون أن تسمح سلطات السجن لهن بزيارة أبنائهن.
و يعاني عشرات السجناء الأحواز  من انعدام الرعاية الطبية بعد  إصابتهم  خلال الاحتجاجات.

كما إن الاهتمام نقص فى ظل جائحة كورونا والتى طالب الكثير باطلاق سراحهم خوفا على صحتهم .

وأكدت منظمات حقوقية أنه  لا يزال ثلاثة سجناء سياسيين محكومين بالإعدام وهم حسين السيلاوي وعلي الخزرجي وناصر الخفاجي مختفين قسراً ، وهناك  7 آخرين وهم جابر آلبوشوكه ومختار البوشوكه وعلي مجدم ومعين الخنفري وجميل الحيدري وجاسم الحيدري وعبدالرزاق العبيداوي يخوضون إضرابا عن الطعام وتم وضعهم في زنزانة انفرادية ضيقة و يعانون من آثار الضرب والتعذيب.