أخر الاخبار

السفير الليبي : الاعتراف بدولة الأحواز هو الضربة القاسمة لإيران و إعلان لهزيمتها

2017-08-23 09:59:25




الكاتب: سارة مرسي

محمد على بعره: الكره العربي لإيران يزداد يوماً بعد يوم ..واستقلال دولة الأحواز ليس بالبعيد
المستشار السياسي: دول المغرب العربي ستقف مع دولة الأحواز حتى يُعلن أستقلالها
محمد علي بعره: مستعد لتقديم كل المساعدة حتى تعلن دولة الأحواز العربية أستقلاله

السفير الليبي: سيطفح الكيل بالسعودية قريباً والكويت ستكون أول المساعدين فانتهزوا الفرصه

تستمر أفعى الكيان الفارسي في ممارسة  ألاعيبها وتبخ سمومها يوماً بعد يوم في أجساد الدول العربية ، فأفعى الاحتلال الإيراني تلتلف بجسدها يوماً بعد يوم حول أعناق الدول العربية ، لتحقيق حلمها وطوحها الأوحد هو السيطرة على الدول العربية واستكمال الهلال الفارسي ، والحل الوحيد للوقوف أمام هذه الأفعى السامة والتصدي لها هو الاعتراف بدولة الأحواز كدولة عربية غير تابعه للاحتلال الإيراني ، في هذا الصدد ، تحاور الموقع الرسمي لدولة الأحواز مع السفير الليبي السابق والمستشار السياسي محمد علي بعره ، للتعرف على الخطوات التي يجب أن تقوم بها دولة الأحواز لاستعادة أستقلالها ، فإلى نص الحوار .


هل ترى المساعى الدبلوماسية لشعب الاحواز كافية ام تحتاج خطوات أخرى؟
-  علي شعب الأحواز انتهاج سياسية هادئة خاصة مع دول الجوار وحتي الحصول علي الاستقلال ، فالدبلوماسية الأحوازيه عليها التركيز علي أخطاء إيران السياسيه وهي كتيره ، وأولها إستمرار إحتلال الأحواز العربيه والمسلمة في الوقت الذي استقلت الدول المستعمره كافة ، وﻻ بأس علي الإعلام الاحوازى توضيح أهداف و تطلعات سياسية دولة الأحواز بعد الاستقلال .
ما هو موقف المغرب العربى من القضية  الأحوازية ؟
- شعب الشمال الإفريقي أو المغرب العربي بصفة عامه ضد الدول والسياسات الاستعمارية والاستطانيه مع اختلاف كل دوله عن الأخرى .
فموريتانيا دوله فقيرة مسلمه تتعاطف مع الاحواز كدوله مسلمه.
المغرب :نظام ملكي قوي له سيطره تامه وله معارضه قويه منظمه،وقد وقفت ضد إيران عندما حاولت تصدير المذهب الشيعي طبعا مجاملة في أمريكا.
الجزائر : يمكن أن تتعاطف مع الاحواز كدولة عربيه تسعي للحصول علي استقلالها لما لها من نزعة الكراهيه ضد الاستعمار بصورة عامه.
ما الموقف الليبى تحديدا من القضية الاحوازية؟
- في ليبيا لم تستقر الحياة السياسية حتي الآن لكن الشعور الشعبي ضد الاستعمار وضد التسلط وهو جيد بصورة عامه إﻻ أن المشاكل الداخليه مسيطره بصورة قويه حاليا.
بصفتك دبلوماسى سابق هل ترى أن الخليج العربى فى نيته الاعتراف بدولة الأحواز العربية؟    
- بصفتي دبلوماسي سابق في الكويت ،الخليج العربي لم ولن يطمئن بشكل كامل لإيران بل وتزداد الشكوك في نوايا ا يران يوميا.
وعلي الأحواز أن تولي أهمية خاصه لدولة الكويت فهي صاحبة مبادرات ولكن بعد السعوديه وبعد تجربتها مع العراق.
أما عن الإعتراف بدولة الأحواز فهذا يحتاج إلي انتهاز أول فرصة سياسيه تتورط إيران في أخطاء يجعل من دول العالم تتحرك ضدها مثل خلافها مع أمريكا علي السلاح النووي أو خلاف مع السعوديه لسبب عقائدي .
أتوقع سيأتي يوم ويطفح الكيل فيه عند السعوديه واتوقع أن تكون الكويت أول المساعدين واذا حدث هذا معناه أن أمريكا أعطت الضوء الأخضر لتوجيه ضربة في العمق الإيراني ، هنا يجب علي الأحواز التحرك بعقلانيه وسياسه للمطالبة بالاستقلال .
تسعى دولة الأحواز العربية للحصول على مقعد فى الجامعة العربية حتى لو كدور مراقب ما الخطوات التى يمكن ان يتخذها الشعب الاحوازى للحصول على مقعد فى الجامعة العربية؟
-  نعلم جيدا أن مصر و السعوديه والجزائر هم الدول القويه في الجامعه ،  ويمكن عن طريقهم تحقيق مقعد ولو مراقب مع الأحد بعين الإعتبار أن إيران سيكون لها محاوﻻت عن طريق دول عربيه لها علاقات سياسية طيبة .
مع هذا علي الأحواز إتباع سياسة الثوار بعدم التوقف عن المحاوﻻت في هذا المجال وحسب خبرتي الشخصيه فإن السفراء في الجامعه العربيه في القاهره يستطيعون تقديم اقتراحات لحكوماتهم بتخصيص مقعد لدولة الاحواز .
توقعاتك خلال الصراع العربى الإيراني القائم الآن هل تتجه الدول العربية للاعتراف بدولة الأحواز كورقة ضغط على إيران؟
-  هي فرصه سياسيه قد يأتي بها القدر والعلامه في هذا المجال تحرك السعودية أي معناه مباركة امريكية وتحرك شبه مضمون النتائج  ، ولهذا علي الأحواز الصبر وانتهاز الفرصه ، ومعلوم أن أمريكا ستضرب إيران بطريقة غير مباشره و مضمونه ، أي أن السعودية وحاليا ًالعراق و دول الخليج وأولهم الكويت التي عليها أن ترد الجميل بتحريرها من العراق رغم أنها دفعت مبلغا وقدره ، فالضربة القاسمه والعلامه المميزه لهزيمة إيران هي استقلال الاحواز لتشكل حاجزا جغرافيا طبيعيا ضد إيران و تطلعاتها.
هل استطاع الشعب الأحوازى عرض قضيته على المواطن العربى أم ما زالت القضية  منسية ؟ وان كانت كذلك من وجهة نظرك كيف نعرض القضية على الشعوب العربية؟
- القضيه معروفه لدي الطبقة المثقفة ومع هذا يتساءلون عن مزيد من المعلومات هذا من ناحيه ، ومن ناحية أخري ﻻ تنسوا أنكم أمام عدو شرس لن يستسلم بسهوله ، ولن يسلم في هذه القطعة الغاليه المطلة علي الخليج العربي ، ولكن تعصب إيران يفقدها صوابها ويدفعها للتصرف بغباء و حماقه ،  والمطلوب هنا إستغلال هذا الضعف والحمق لصالح قضية الأحواز.
وعلي دولة الأحواز فتح مكتب اعلامي للتعريف بقضية الأحواز في تونس والجزائر وهذا يحتاج لإجراء اتصاﻻت بالحكومتين، وأنا علي استعداد للمساعدة بكل ما يممكني فعله .
متى يعترف العرب بالأحواز؟
- هذا ليس ببعيد مع الاخد بعين الاعتبار الكراهية المزدوجه بين العرب وإيران ، ليبيا دفعت نصف سكانها حتي تحصلت علي الاستقﻻل 1951 ، والجزائر دفعت مليون و نصف مليون شهيد لكي تستقل ، ودائما يتدخل القدر والعنايه الربانيه وهذا علمه عند الله سبحانه وتعالي مثل البراكين ،مسؤولية المسؤولين علي القضيه الاحوازيه الإنتظار والصبر و إستغﻻل هذه الفرصة التاريخيه والسياسيه أو الكارثيه التي ستقع علي إيران .