أخر الاخبار

الخارجية الأمريكية تكشف :كيف يسرق خامنئى أموال الشعب ويترك الفقر يفتك بالبلاد

2020-07-30 00:42:51




الكاتب: فيصل الشمرى

أكدت الولايات المتحدة الأمريكية أن مرشد الاحتلال الفارسى  يتحكم بثروات الشعب فى حين يترك الشعب يفتك به البطالة والفقر. 

وعلقت الخارجية الأمريكية على  إعلان مؤسسة "المستضعفين"، التي يسيطر عليها خامنئي، عن جني حوالي 2.5 مليار دولار، مؤكدة  أن "هذا يدل على أن النظام يربح المليارات بنهب أموال الناس".

وأشارت الخارجية الأمريكية إلى  أن "البطالة في دولة الاحتلال  بلغت مستويات غير مسبوقة بسبب فساد النظام وسوء الإدارة، حيث يبيع بعض الفرس  الفقراء إحدى كليتيهم لإعالة أسرهم،فى الوقت الذى يزيد  دخلها بنسبة 34%، وارتفاع ثروتها إلى 36 تريليون تومان،وأن  سبب هذا الربح الفاحش، معتبرة أنه يعود بكل بساطة إلى عدم دفع ريال واحد كضرائب.

ونشرت الخارجية الأمريكية  إعلانا لمواطن فارسى  يريد بيع كليته بسبب الفقر، وإلى الجانب الآخر رئيس مؤسسة المستضعفين وبجانبه مدير مكتب خامنئي.

وفى نفس السياق انتشر مقطع مصور  بدولة الاحتلال يوضح ‏هجوم المواطنين الفرس  على الفواكة والخضراوات التالفة في « بازار صادقية» بعاصمة الاحتلال الفارسى  طهران.

وعلق ناشطون إن الفقر يفتك بالشعب الفارسى  وخامنئي منشغل في تحقيق أوهامه الطائفية .

و‎يزداد الفقر والجوع والتسول داخل دولة الاحتلال الفارسى  مثلما يزداد نشاطها الارهابى وتمويلها للمليشيا، وفى الوقت الذى تنفق سلطات الاحتلال الفارسية ملايين الدولارات  على الإرهاب في العالم ،يبحث الشعب الفارسى على لقمته داخل حاويات القمامة. 

يأتى ذلك فى الوقت الذى تواصل الانهيار الفارسى فى الداخل والخارج، حيث ‏إنهيارت  العملة الفارسية، في الأسواق، وتجاوز سعر الدولار الأمريكي في سوق الاحتلال الفارسى 25000 تومان إيراني .
 
و فى ظل اجتياح فيروس كورونا لدولة الاحتلال الإيراني،  حيث تعتبر أكثر الدول فى الشرق الاوسط التى تاثرت بالجائحة بسبب فشلها فى مواجهة الأزمة منذ البداية وتكتمها واهمالها الشديد .

كما تنتشر الجريمة والفوضى داخل المجتمع الفارسى، وتتصدر العصابات الشوارع من سرقة وخطف وتحرير مسجونين .

ولاشك أن العقوبات الأمريكية على دولة الاحتلال الإيراني هى أكثر المعوقات الإقتصادية ، كما تواصل الولايات المتحدة الأمريكية تصديها للمشروع الفارسى فى العالم وليس فى العالم العربى فقط ،حيث قدمت واشنطن فى وقت سابق ، مشروع قرار جديد لمجلس الأمن، ينص على  سلسلة من القرارات والإجراءات على خلفية سلوك الاحتلال الفارسى في المنطقة وهجماتها الإقليمية.