أخر الاخبار

الحوثى على خطي سيده باليمن.. مابين التكتم والاستغلال بشأن كورونا

2020-05-19 16:52:32




الكاتب: فيصل الشمرى

انتشرت صورة على مواقع التواصل الاجتماعي، لتنهى حالة التكتم التى تتبعها مليشيا الحوثى التابعة لدولة الاحتلال الإيراني باليمن .

حيث تنكر المليشيا وجود إصابات بفيروس كورونا فى صنعاء ، فى الوقت الذى يوجد العشرات من المصابين. 

وأظهرت الصورة أفراد يقومون بدفن جثث لضحايا كورونا بطريقة سرية .

الحوثى على خطى سيده 

ولاقت الصورة غضب شديد على مواقع التواصل الاجتماعي،  حيث أنها نفس طريقة دولة الاحتلال الإيراني فى التعامل مع فيروس كورونا أولها كان الإنكار ثم التكتم ثم الإهمال فى المواجهة .

وهذا ماأدى الى تفاقم الوضع داخل دولة الاحتلال الفارسى،  حتى أصبحت من أكثر الدول التى تأثرت بفيروس كورونا المستجد فى الشرق الأوسط. 


تحذيرات دولية 

وحذرت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن، ليز غراندي، مساء أمس  الجمعة، من عملية  التعتيم على مئات الإصابات بفيروس كورونا من قبل الحوثى .

وأعلنت مليشيا الحوثى  عن أول حالة للعدوى بالفيروس المستجد في 5 مايو / أيار، مضيفة أن شخصين فقط أصيبا، أحدهما مهاجر صومالي توفي، إلا أن أطباء أكدوا.  

قمع للحقيقة 

 وتقوم مليشيا الحوثى التابعة لدولة الاحتلال الإيراني بقمع اى محاولة لنقل  أي معلومات عن حجم تفشي الوباء في مناطق سيطرتهم .

وأكد أطباء ومسؤولون أن الحوثيين رفضوا الكشف عن نتائج اختبارات إيجابية، وقاموا بترهيب الطاقم الطبي والصحافيين والأسر الذين يحاولون التحدث عن الحالات المصابة.

استغلال اليمنيين 

تواصل مليشيا الحوثى التابعة لدولة الاحتلال الإيراني ابتزاز اليمنيين ، حيث أجبرت  أهالى صنعاء بدفع تكاليف تطهير وتعقيم الشوارع لمنع انتشار فيروس كورونا. 

وفى الوقت الذى يعانى منه أهالى اليمن تجبرهم على دفع المبالغ الكبيرة في تكاليف الرش على أصحاب المحلات التجارية ومبالغ أقل تم فرضها على المواطنين في الحارات من خلال الأمناء بعد تفويض الميليشيا لهم بتوفير خزانات وآلات رش المطهرات.

ويعانى  التجار  من رسوم الرش والضرائب التصاعدية التي تفرضها الميليشيا دائمآ،  حسبما أفادت مصادر يمنية.

وأكدت مصادر  أن هناك ما لا يقل عن 100 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في صنعاء ، وتصادر مليشيا الحوثى هواتف الأطباء، ويهددونهم في حال أفصحوا عن عدد الحالات.

و اعتقل الحوثيون طبيبين بينهم كبير أطباء لمدة يوم، وألزموه بكتابة تعهد بعدم الإفصاح عن أي معلومة،حسبما أفادت  وسائل إعلام محلية.