أخر الاخبار

الاحتلال الفارسي ينشئ مركزًا تعليميًا طائفيًا بمدينة الفلاحية

2020-07-21 05:55:40




الكاتب: أحمد القاضي

أعلنت دائرة الدعاية الإسلامية التابعة لدولة الاحتلال الفارسي، إنشاء مركزي تعليم تابعين لمؤسسة مدارس العلوم والمعارف الإسلامية في مدينة الفلاحية.

وتقوم هذه المراكز التعليمية ، المسماة اختصاراً بـــ” صَدْرا ” بتأهيل الطلاب للدخول في جامعات تربية المعلمين، والحوزات العلمية، والجامعات العسكرية، وجامعتي إمام صادق ورضوي، وفق رؤية تنسجم مع سياسات الاحتلال في الأحواز.

وكانت مدارس العلوم والمعارف الإسلامية قد بدأت العمل في عام 2002 بإشراف منظمة الدعاية الإسلامية، لتصبح بعد ذلك إحدى أهم أدوات تحقيق رؤية خامنئي المسماة ”الخطوة الثانية للثورة” والتي أعلنها في عام 2018 ، لتكون بمنزلة الإستراتيجية  الجديدة دولة الاحتلال لتحقيق التوسع في العالم الإسلامي.

وفي سياق متصل، قال ناشطون أحوازيون: إن سلطات الاحتلال  تعتزم إقامة المؤتمر الدولي العاشر للإمام السجاد في جرون، دون مبالاة واكتراث لجائحة كورونا التي تنتشر على نطاق واسع في جرون.

وأضاف الناشطون أن الفعاليات هذا المؤتمر الطائفي تتضمن، توزيع ما يسمى بالنذورات بين الفقراء، وتحاول سلطات الاحتلال استقطاب مواطنين أحوازيين ، بالعزف على أوتار حاجتهم وفقرهم، لنشر الطائفية بينهم.

وأوضح الناشطون الأحوازيون أن الإعلان قد أثار سخط علماء وأئمة أهل السنة والجماعة في جرون، الذين رأوا في مثل هذه الفعاليات استفزازاً مباشرا لمشاعر الأحوازيين، وطعنا في مذهبهم الديني.

وتساءل العلماء، عن جدوى هذه الفعاليات في المناطق السنية، وعن أسباب انعقادها في ظل جائحة كورونا، في حين تمنع سلطات الاحتلال إقامة الصلاة في جوامع أهل السنة بذريعة التباعد الاجتماعي.

ويذكر أن سلطات الاحتلال الفارسي تمنع المصلين من أهل السنة والجماعة، من أداء صلاة التراويح في عموم الأحواز، بينما أهل السنة يشكلون نسبة كبيرة جدا في الأحواز المحتلة وخاصة في مناطق الجنوبية، لكنهم يواجهون مضايقات كبيرة في ممارسة شعائرهم الدينية” حيث استعاض المواطنون بتخصيص أماكن للصلاة في بيوتهم بدلاً من المساجد .