أخر الاخبار

الاحتلال الإيراني يقطع مياه الشرب عن قرية المنصورة ويترك الأحوازيين للموت

2019-06-22 19:37:47




الكاتب: شيماء القاضي

ما إن تلج الشاطئ الآخر للخليج العربي، حتى تجد عربًا لا يقلون عروبتًا  عن القاطنين من المحيط إلى الخليج، إنهم الأحوازيون الذين تحتلت إيران الصفوية دولتهم في عشرينات القرن الماضي، حيث فضحت ألاعيب الاحتلال الإيراني تجاه الأحواز نيته الخبيثة في تهجير المواطنين قسرياً، حيث قطع الاحتلال الإيراني مياه الشرب عن أبناء قرية المنصورة التابعة لمدينة الفلاحية من عدم توافر مياه الشرب وانقطاعها المتكرر في ظل ارتفاع حاد في درجات الحرارة، الأمر الذي دفع بعضهم لحفر آبار بحثا عن مياه الشرب في المياه الجوفية، وتلك الألاعيب الصهيونية بهدف إبادة الشعب الأحوازي.

وفي ذات السياق طالب أبناء القرية بحفر قناة تنقل المياه النقية إلى منازلهم، وسط تحذيرات من تلوث المياه الجوفية التي لا تصلح للاستخدام الآدمي قبل تنقيتها في مراكز تحلية المياه.

ويتعمد الاحتلال الإيراني قطع سبل الحياة عن الأحوازيون، ففي الأحواز العربية المحتلة يزداد الوضع تدهوراً ويزداد البؤس والفقر والبطالة التي فرضها الاحتلال على الأحواز، أصبح غير مطلوب أن يحيا الإنسان بكد يمينه فلاحا أو عاملا، أو تاجرا، فكل ما جناه هؤلاء خلال حياتهم يجعله الاحتلال الفارسي هباءاً منثوراً.