أخر الاخبار

الاحتلال الإيرانى يعترف:أرسلنا قوة مكونة من 7500 عنصر إلى العراق

2019-10-09 11:50:51




الكاتب: آثار الجهينى


أكدت دولة الاحتلال الإيرانى ، إرسال ميليشياتها للعراق ،مدعية أن هذه الميليشيا لحماية مراسم أربعين الحسين .
وجاء ذلك على لسان قائد الوحدات الخاصة التابعة لقوى الأمن الداخلي الإيراني، العميد حسن كرمي ، أمس الثلاثاء، مؤكدا أن 7500 عنصر إلى العراق، لحماية "مراسم أربعين الحسين".
وياتى ذلك فى الوقت الذى تتزايد حدة التظاهرات العراقية ، ويتهم المتظاهرين العراقيين ميليشيا للحرس الثوري والميليشيات التابعة لدولة الاحتلال الإيرانى بالتدخل لقمع وقتل المحتجين.
ونق الإعلام الفارسى عن كرمي الذي تتولى قواته مسؤولية مواجهة الاحتجاجات في إيران أن أكثر من 10 آلاف من أفراد القوات الخاصة يتولون مسؤولية حماية مراسم الأربعين بشكل مباشر ".
وأضاف: "7500 منهم يتواجدون بشكل مباشر، وهناك 4000 عنصر احتياط ن بالاضافة إلى 30 ألف شرطي يشاركون في حماية المسيرات الممتدة من إيران إلى داخل العراق لحماية "مسيرات أربعين الحسين".
وأكد كرمى " الجزء الأصعب الذي تتولى حمايته القوات الخاصة الإيرانية هو الاكتظاظ بمسافة 10 إلى 15 كلم من الحدود ، ونقوم بعمل استخباراتي قوي للغاية، ولدينا عناصر في الحشود للسيطرة على الوضع".
وتتركز مسؤولية الوحدات الخاصة داخل دولة الاحتلال فى التعامل مع الاحتجاجات الشعبية حيث شاركت بقوة في احتجاجات ديسمبر 2017 ،والتى تدخلت في السيطرة على تلك الاحتجاجات في 79 نقطة، قائلا: "لم نستخدم العنف واكتفينا بالأساليب الناعمة والمراقبة الإلكترونية ورش المياه على المتظاهرين والحوار مع المحتجين، وبهذه الطريقة استطعنا القضاء على الاحتجاجات في غضون شهرين".

ويقول مراقبون إن نقل آلاف العناصر إلى العراق تحت ذريعة "حماية مراسم أربعين الحسين"، يأتي بهدف الاستفادة من تجارب هذه القوات من أجل السيطرة على الاحتجاجات الشعبية في العراق.