أخر الاخبار

الإعتراف بدولة الاحواز كفيلا بهدم المشروع الصفوى من أساسه وإبعاد خطره عن العرب

2017-08-21 11:56:29




الكاتب: ابتسام الشيخ

شاهين محمد: محوريين أساسيين لانهاء الاحتلال الإيراني للأحواز

الكاتب العراقى: دعم الأحواز من اهم الخطوات الجدية التى يجب ان يقوم بها العرب للخلاص من الصفويين

شاهين محمد : الحرس الثورى يحاول تصدير ثورته بكل الطرق

يشهد العالم يوميا العديد من الجرائم التى يرتكبها  الاحتلال الصفوى  ضد العرب والمسلمين بالدول المحيطة لتنفيذ مشروعهم وحلمهم القديم بتحقيق النفوذ والسيطرة على المنطقة ويرى السيد شاهين محمد الكاتب والمحلل  السياسى العراقى المعروف بان دعم الاحواز من شانها ردم المشروع الايرانى من أساسه فى حال دعمه عربيا وجاء ذلك من خلال حوار لموقع دولة الاحواز العربية  والمحلل السياسى السيد شاهين محمد والى نص الحوار .

من وجهة نظرك هل تعتقد ان دعم الاحواز سيساعد فى ايقاف المشروع الايرانى؟

ان الموقع الجيوسياسي للاحواز كفيل في ردم وليس إيقاف المشروع الفارسي التوسعي فحسب ، لتماس الاحواز جغرافيا مع بلاد فارس و حدودها  بطول 870 كم الممتدة من على طول الساحل الشرقيّ للخليج العربيّ، من شماليّ شط العرب شمالاً إلى مضيق هرمز ، كافية لابعاد الخطر الفارسي عن جميع الدول العربية في الخليج العربي وتدعم العراق بقوة كونهما يشكلان اكبر حدود مع بلاد فارس ولذلك تعتبر السد القوي  لمنع التمدد الفارسي نحو العرب وانهاء المشروع الايراني

ان دعم الاحواز يعتبر من اهم الخطوات الجدية التي يجب ان يقوم بها العرب حكاما وجماهير لانها حصن المواجهة المباشرة مع ايران والضمان الاكيد لامن الخليج العربي خصوصا و العرب عموما . كذلك ان دعم الاحواز يساعد في فضح سياسة ايران العنصرية التي لا تمت بالاسلام بصلة  ضد الاحواز وثقافتهم وتقاليدهم ولغتهم العربية لغة القران الكريم  .  ان هذه الدعم سلاح فعال لانهاء المشروع الفارسي في المنطقة .

ما أفضل الطرق التى يستطيع منها الاحواز الحصول على حقهم المشروع فى قيام دولتهم وانهاء الاحتلال الايرانى؟

ان أسباب الانتصار السياسي تكمن في محورين أساسين  لابد من الاخذ بها لإكمال شروط تحقيق الهدف الجوهري هو الاستقلال والتحرر من الاحتلال الفارسي لأرض الاحواز العربية .

المحور الداخلي الذي يشكل العنصر الاهم في عملية التحرير الشامل ويعتمد على استكمال جبهة وطنية واسعة وبرنامج وطني شامل  لا يُستبعد اي طرف سياسي منظم او مستقل ، من اجل تكثيف الجهود وحشد الهمم  وسد الثغرات بوجه المحتل . والتمسك بالاستقلال كهدف ستراتيجي لا حياد عنه ونقطة التقاء لكل القوى السياسية الاحوازية . ان نبذ الخلافات في الرؤى الثانوية والتعالي عليها امرا ضروريا لتوحيد الصفوف الاحوازية . ان مثل هذه الجبهة تحتاج الى حوار جاد وبلغة سياسية واضحة ومتواضعة متذللة للهدف الاسمى وهو تحرير الاحواز العربية واقامة دولة  احوازية عربية لكل الاحوازين. وتستطيع هكذا جبهة ان تضع برنامج التحرير ورسم الخطط السياسية للتحرك الجاد  لاجل التحرير .

اما المحور الثاني وهو المحور الخارجي بشقيه العربي والاممي :

ان الاحتلال الإيراني يمتد لأكثر من تسعين سنة  وحاول المحتل ترسيخ احتلاله واعتباره واقع يجب القبول به عربيا وإقليميا ودوليا . ويحارب بقوة لاجل اعتبار الخليج العربي خليجا فارسيا للتأكيد عائديه الاحواز لدولته المحتلة  بالإضافة الى أطماعه في المنطقة  الا ان همه الاول هو استمرار احتلال الاحواز وفي اعتقاده ان تراكم سنين الاحتلال سيخلق حالة النسيان العربي والدولي .

النشاط الاحوازي عربيا ودوليا بفضح الاحتلال الفارسي وممارسته ضد الاحواز وعروبتها وتعامله العنصري الشعوبي ، يصب هذا النشاط في مصلحة حركة التحرر الاحوازية ودفع العرب لمساندة تحرير الاحواز هي مهمة يجب الاستمرار بها لاجل ربط تحرير الاحواز بالأطماع الفارسية في الاراضي العربية . واعتبار دعم الاحواز هو مصلحة عربية اولا .

ولا تختلف درجة الأهمية في النضال السياسي  لفضح الاحتلال الفارسي وممارسته على الصعيد الاممي  كالمنظمات الدولية  التابعة للامم المتحدة او الحقوقية او المنظمات السياسية الاوروبية وغيرها لاجل كسب الدعم والتاييد لصالح الانتصار السياسي  الذي يهدف الى تحرير الاحواز العربية .

ولابد من التحذير الشديد بعدم قبول ان تكون قضية الاحواز ورقة ضغظ مؤقتة فقط ضد النظام الإيراني وانما هي قضية عربية لا تقل قدسيتها واهميتها من قضية احتلال فلسطين والعراق لاسبقيتها في الاحتلال . هي والعراق البوابة التي تقي العرب من شر فارس .

في رأيك متى يعترف العرب بدولة الاحواز و ما مدي التغيير الذي عمله على البعد الاقليمي و الدولي , مشروع اعادة الشرعية لدولة الاحواز.

لم تتوفر للمتابع السياسي معطيات على ان العرب سوف يعملون رسميا على الاعتراف بدولة الاحواز على المدى التاريخي القريب لان مشاكل الامة العربية كثيرة واهمها احتلال العراق وتمكن ايران من الهيمنة على مقدراته الامنية والاقتصادية وتمد نفوذها الواضح في لبنان واحتلالها لسوريا وقدرتها على العبث في مستقبل اليمن ، بالإضافة على تغلب المصالح القطرية على هموم الأمة يمنع التفكير الجدي بالاعتراف بدولة الاحواز .

اما التغيير الذي يحدثه الاعتراف بدولة الاحواز العربية المستقلة فلا يغيب عن الذهن جغرافية الاحواز وقدرتها على وضع حاجز قوي بين الأمة العربية والدولة الفارسية الإرهابية ذات البعد الايديولوجي ، وتمنع ممارسته الارهابية بحق الوطن العربي وعند ذاك تكون ايران مجبرة على قبول التعايش مع العرب سلميا . وبذلك سوف تتغير المعادلة  في الوضع الاقليمي للمنطقة برمتها .

هل قاربت ايران من الانتهاء من مشروعها الهلال الايرانى؟

ان حكام طهران وسياستهم  وأحلامهم التوسعية هي موروث شعوبي للعودة الى امجاد فارس  وهي تطلق اسم  الهلال الفارسي على مشروعها في المنطقة العربية نكاية بالمفهوم العربي لهذه المنطقة الهلال الخصيب  ويضم هذا الهلال العربي الذي هو امتداد لتاريخ عربي عريق منذ الحضارة السومرية والاكدية وهو الان  العراق وسوريا ولبنان  والاردن , وهي ذات الاطماع التي نشدها الملك كورش ضد الحضارة العراقية .

ان الشعب العربي يعي تماما ابعاد المشروع الفارسي للمنطقة وتدرك الحكومات مخاطر هذا المشروع الا انها لا تتصدى له بما ينبغي من وسائل . لن تستطيع ايران اكمال مشروعها التدميري للمنطقة لان الشعب العربي متيقظ رغم ضعف اليات التصدي التي يحتاجها شعبنا العربي لوقف هذا المد الفارسي . ومع ادراك مخاطر هذا المشروع على الحكام انفسهم سيضطرون لدعم الشعب والعمل معا للخلاص من المخطط الفارسي للمنطقة

من الواضح ان الصفويين ارتفعت وتيرة عملهم خلال هذة الفترة واكتشاف خلايا ارهابية وجواسيس تابعين لايران فى اكثر من دولة عربية فى اعتقادك ما الذى يدل عليه ذلك؟

يعتبر مبدأ تصدير الثورة هو السند الفكري الذي يعمل به ما يسمى بالحرس الثوري الايراني لتأسيس خلايا و بؤر في دول عربية عديدة  ويمدها بالمال والسلاح والتدريب بغطاء طائفي لتكون الاداة لتنفيذ المخطط التوسعي الفارسي على حساب العرب لاشاعة الفوضى وتفكيك المجتمعات . وانتشار مثل هذه الخلايا له اكثر من سبب اولها احتلال العراق .  و مرد ارتفاع وتيرة نشاط  هذه الخلايا مؤشر  لضعف المراقبة الرسمية والشعبية والتهاون في كبح جماح هذه الجماعات التي تجد مجالا كافيا في اختراق الاعلام  والمجتمع العربي . ان حكومة طهران تراقب الوضع العربي وتستغل كل الثغرات الاقتصادية والاجتماعية لتفعيل دور خلاياها الارهابية وتنشيط الجوسسة لصالحها .

-خلية العبدلي هل ستؤثر في العلاقات الكويتية العراقية ؟

خلية العبدلي جزء يسير من النشاطات التخريبية التي يمارسها نظام الملالي في طهران ( نظـام قـــم أبيـب )* في الأقطار العربية ، في تمكين الخلايا الإرهابية النائمة المنتشرة في الوطن العربي تمويلا وتسليحا وتدريبا . ومن المعروف ان اغلب أصول أعضاء هذه الخلية أصولا فارسية  وميولهم واضحة وولائهم الى إيران وهم مشخصون ومعروفة نشاطاتهم من قبل السلطات الرسمية الكويتية . وهذه الخلية ليست الاولى ولا الاخيرة في الكويت او الدول العربية .

أما تهريب الأسلحة من العراق اليهم ، فهذه بديهية  جيوسياسية بحكم انفلات الوضع بالعراق وهيمنة ايران على مقدرات العراق السياسية والامنية والاقتصادية . وشيوع نشاط المليشيات الموالية لإيران في العراق وقد اشار المتابعين للشان السياسي العربي لهذه المسالة بوضوح وحذروا من  ان نشاط المليشيات في العراق لن يقف عن حدود العراق لان المليشيات أؤسست ومولت ودربت في إيران  ولذلك هي تعمل باوامر ايرانية وكونها ذراع ايراني وبمخططات إيرانية ولاهداف إيرانية .

وليس هناك معطيات سياسية تشير الى تأثر العلاقات الكويتية العراقية بسبب هذه القضية او غيرها لان العلاقة بين الحكومة الكويتية والعراقية علاقات متميزة قبل وبعد قضية العبدلي مبررين هذه العلاقة على ان الحكومة العراقية غير قادرة على ضبط المليشيات  ، على الرغم ان المتهم الاول وقائد العملية في قضية اغتيال امير الكويت جابر الاحمد الصباح عام 1985  (جمال جعفر علي الإبراهيمي) المعروف ابو مهدي المهندس يحتل اليوم مكانة رسمية وسياسية وهو نائب رئيس المليشيات في العراق ( الحشد الشعبي) وان هذه المليشيات تعتبر اليوم جزء من القوة العسكرية للحكومة العراقية بنص القانون . ولم تحتج الكويت ، ولقد تم سابقا استقبال قادة المليشيات في الكويت منهم الارهابي هادي العامري رئيس الحشد ، ولا نستغرب استقبال ممن اشرنا اليه في الكويت

هل تعتقد ان هناك علاقة بين إسرائيل وايران  خاصة انها دائما تقول انها تقف مع حماس وفى النهاية لا تتوجه باى اذى لإسرائيل؟

علاقة إيران مع  أعداء العرب ومنهم اليهود والروم في التاريخ القديم او الصهاينة والأمريكان والبريطانيين في الزمن الحديث  ، امتدت من 550 ق . م  في عصر امبراطورهم كورش قمبيز الى يومنا هذا والى ان تقوم الساعة لان شعوبية الفرس ضد العرب لن تخمد . ويستغل الفرس اي حالة ضعف عند العرب  للوثوب عليهم او اي حرب ضد العرب نرى ان الفرس تقف بجانب أعداء العرب دون تردد واستحياء .

أما ما يخص العلاقة بين الدولة الخمينية الفارسية والكيان الصهيوني فهي لا تحتاج الى كثير من الأدلة وأبرزها قضية إيران كونترا ( ايران كيت) وهي قضية تصدير الأسلحة من الكيان الصهيوني الى إيران ابان الحرب الإيرانية ضد العراق التي دامت ثمان سنوات وانتهت بهزيمة الفرس في يوم النصر العظيم 8/8/1988 . ففي 18 تموز 1981 انكشف التصدير الإسرائيلي إلى إيران عندما أسقطت وسائل الدفاع السوفيتية طائرة أرجنتينية تابعة لشركة اروريو بلنتس وهي واحدة من سلسلة طائرات كانت تنتقل بين إيران وإسرائيل محملة بأنواع السلاح وقطع الغيار. وأثبتت الوثائق ان إيران هي التي ارست أسس هذه العملية بموافقة أمريكية

وهناك عشرات الوثائق الرصينة والمحققة تثبت العلاقة القوية التي تربط ايران مع الكيان الصهيوني.

وجاء حكم خميني بسمفونية مناصرة  المستضعفين ومعاداة أمريكا تحت عنوان الشيطان الأكبر  لأجل وضع إطار جديد لسياستها العدوانية ضد العرب يكون وسيلة للتغلغل بين العرب جماهير وأحزاب  وما شعار تصدير الثورة إلا احد أهم وسائل النظام الفارسي بالتدخل في شؤون الوطن العربي بحجة طائفية او دعم القضية الفلسطينية .

اما علاقة إيران بالشعب الفلسطيني فهي لا تألوا جهدا في اتساع دارة الانقسام الفلسطيني لتبقي احد الأطراف لصالحها وما تدعيه من دعم كبير للمقاومة هذا ما نفاه احد قادة حماس ابو مرزوق بحديث مسجل حيث افاد ان المعونات الإيرانية قليلة جدا بالإضافة الى ان الجانب الايراني يبالغ كثيرا بحجم هذه المساعدات . إيران غير مهتمة في قضايا العرب ولا تكترث للوضع الفلسطيني وتتخذ الشعارات الرنانة  للتسويق السياسي وما قتل مليشياتها في العراق للفلسطينيين وطردهم من العراق الا دليل على شعوبيتها  وحقدها على العرب . وايران لم ولن تتجراء على إلحاق الاذي بالمشروع الصهيوني في المنطقة العربية بل هي الرديف القوي لهذا المشروع .

لــذا نحن أطلقنا عليهـا قـــم أبيــب ، فان أهداف إيران منسجمة تماما مع أهداف الكيان الصهيوني باستهداف الامة العربية .

 السعودية وإيران كيف سيكون الصراع فى الأيام القادمة؟

ان الأهداف التوسعية للنظام الايراني ليست جديد بل هو مسعى استراتيجي للسياسة الايرانية الخارجية وان أحلامهم التوسعية متجذرة ولا تتغير  مع تغيير شكل النظام فكان الشاه رضا بهلوي قد اوصى ابنه محمد رضا بوصية كان أهمها هوة إننا أوصلنا إيران إلى الضفة الشرقية لشط العرب عليك أن توصل إيران إلى الضفة الغربية

إن هذه الوصية تحمل دلالات مهمة وكبيرة على حجم ومدى أطماع إيران  بالعراق والمملكة العربية السعودية ودول الخليج كافة . ان  إيران تنظر إلى ارض  العرب على أنها مشروع للتوسع والاستيلاء . والنظام الخميني يحاول تنفيذ هذه الوصية تحت شعار تصدير الثورة بحجج طائفية مقيتة .

إيران اضعف من ان تواجه السعودية ، اذا ما أخذنا بنظر الاعتبار انها لا زالت تعيش الهزيمة على يد القوات العراقية بعد حرب الخليج الأولى , لكنها ستعمل لزعزعة الاستقرار في المملكة و دول الخليج من خلال نفوذها في العراق وسوريا ولبنان واليمن . لان ايران تقاتل بأدوات خارجية بالنسبة لها وداخلية بالنسبة للعرب وهي غير مكترثة لما يحدث لهؤلاء المرتزقة كونهم ليسوا مواطنيها .

على المملكة العربية السعودية والتحالف الإسلامي حسم موضوع اليمن وإخراج اليمن من الهيمنة الحوثية الإيرانية باسرع وقت كيف تفوت الفرصة على طهران من استنزاف العرب بحروب ليست على أرضها .يبقى العراق العنصر الاهم في أضعاف إيران و وئد اطماعها ، لذا يتطلب دعم القوى العراقية المناهضة للمد الفارسي على أسس قومية وليست طائفية .

الواقع السياسي لا يشير الى احتمالية مواجهة مباشرة بين المملكة وإيران الا إن الصراع سيأخذ إشكال متعددة سياسية واقتصادية وامنية . لن يكون لايران غلبة فيها اذا ما احسن العرب استغلال اوراق الضغط على حكام طهران ودعم كل الجبهات العربية التي تواجه ايران على المستوى القطري مثل الاحواز والعراق ولبنان وسوريا بالإضافة الى طي ملف اليمن بأسرع وقت  .

 توقعاتك للصراع الايرانى الامريكى؟

ان الحملة الانتخابية الأمريكية تضمنت شعارات ومضامين مختلفة عن سياسة اوباما تجاه ايران بل أكدت ان الرئيس الأمريكي سوف يعمل على تحجيم ايران وردعها لكن هذه الشعارات لم تاخذ طريقها للتنفيذ بحكم تعدد المؤسسات في البيت الأبيض . لكن لن تكون متطابقة مع السياسة الامريكية السابقة خصوصا في موضوع الملف النووي . أمريكا لن تدخل حرب مباشرة مع إيران لانها هي الأخرى تعاني من الشعور بالهزيمة التي منتيت بها في العراق على يد المقاومة العراقية  وسوف تعمل على أضعاف ايران في المنطقة وخصوصا في الملف السوري . اما في العراق فامام امريكا مشوار طويل  لتقزيم النفوذ الايراني بحكم وجود الاحزاب التابعة  لايران المهيمنة على المنطقة الخضراء وفعالية النفوذ الايراني في العراق وعدم وجود الشجاعة عند الامريكان بالاعتراف رسميا على  ان احتلالها للعراق كان خطيئة  يجب اصلاحها واعادة العراق الى اهله وتعويضه بموجب قرار دولي تلتزم به امريكا ودول العالم .

حكام طهران سيحاولون الايحاء للامريكان ان محاربة الارهاب لا تنجح دون الاعتماد واشراك ايران والتعاون معها و بهذا سيتبعدون المواجهة مع امريكا  .

هل تتوقع حرب قادمة فى المنطقة تكون ايران طرفا فيها؟

بعد ان ضاقت ايران مرارة الهزيمة في حربها ضد العراق عام  1988 لم تفكر بالدخول المباشر لاي حرب في المنطقة لا مع العرب ولا مع القوى الدولية والإقليمية  بالاضافة الى هزالة اقتصادها  الذي سيكون مانعا من دخولها اي حرب وتردي أوضاع الداخل الايراني الاجتماعية و الاقتصادية والسياسية سيكون له التاثير الكبير على القيادة الايرانية في دخول اي حرب .

هناك احتمال واحد لدخول ايران الحرب في المنطقة في حال وجدت القيادة الايرانية ان بقائها في سدة الحكم غير ممكن ستدفع المنطقة لخيارات صعبة وتشعل حربا و ستكون هذه الحرب ليست طويلة كحربها مع العراق لعدم قدرة ايران على المطاولة بظل أوضاعها الاقتصادية الصعبة وانشغالها بملفات عديدة بالمنطقة .