أخر الاخبار

افتتاحية صحيفة بلومبيرغ تطالب ترامب برد عسكري على الاحتلال الإيراني بعد استهدافات أرامكو

2019-09-16 10:24:13




الكاتب: أحمد الديب

 

تطرقت افتتاحية صحيفة "بلومبيرغ"، اليوم الاثنين إلى الهجمات الإرهابية التي طالت منشأتي نفط تابعتين لشركة أرامكو في السعودية السبت، وتبنتها مليشيا الحوثي التابعة لدولة الاحتلال الإيراني.

واعتبرت الشبكة الاقتصادية الإخبارية أن الهجوم الذي استهدف منشآت النفط والغاز في بقيق، أوقف نصف إنتاج المملكة أي ما يعادل 6% من الإمدادات العالمية، يشكل ضربة لأحد الشرايين الرئيسية للاقتصاد العالمي، داعية الرئيس الأميركي دونالد ترمب إلى مخاطبة الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تعقد اجتماعها في نيويورك هذا الأسبوع لحشد استجابة عالمية.

أما عن المتورطين في هذا الهجوم الذي يهدد الاقتصاد العالمي، فاعتبرت بلومبيرغ أن الأمر سيان سواء أكانت ميليشيات الحوثي أم الميليشيات الشيعية في العراق.

وأوضحت قائلة: "سواء أكان المتمردون الحوثيون في اليمن الذين أعلنوا مسؤوليتهم عن الهجمات، زاعمين أنهم استخدموا مجموعة من الطائرات المسيرة هم المسؤولون، أم الميليشيات الشيعية في العراق عبر استخدام صواريخ كروز، لا فرق من الناحية الجيوسياسية"

وتابعت مشيرة إلى أن الميليشيات الحوثية والعراقية على حد سواء وكلاء لإيران، التي تزودهم بالمال والعتاد، بما في ذلك الأسلحة القادرة على ضرب الأراضي السعودية.

إلى ذلك، أكدت أنه على الرغم من إنكار طهران ضلوعها في الهجوم، إلا أنها تملك تاريخا طويلا في استخدام الوكلاء والأذرع لمهاجمة منافسيها الإقليميين.

تقديم الأدلة على تورط إيران

كما حضت الإدارة الأميركية على تقديم الأدلة على تورط إيران، قائلة: "يجب أن تتحرك إدارة ترمب بسرعة لتقدم الأدلة على مسؤولية إيران ولتضغط على المجتمع الدولي من أجل الاستجابة أو الرد بشكل موحد، خاصة من القوى العالمية الكبرى كالصين وروسيا وألمانيا وفرنسا وبريطانيا.

وتابعت معتبرة أن تلك الدول وقعت إلى جانب الولايات المتحدة على الاتفاق النووي لعام 2015، ومالت إلى التعاطف مع إيران بعد قرار ترمب الأحادي بالانسحاب من الاتفاق في الصيف الماضي.

رسالة واضحة لإيران

وأشارت إلى أن تلك الدول تسامحت مع إيران خلال تعدياتها الأخيرة على سفن الشحن والملاحة في الخليج العربي، فضلاً عن موقفها المائع تجاه قرار إيران العودة إلى رفع تخصيب اليورانيوم.

كما رأت أن على تلك الدول بغض النظر عن توافقها مع سياسات إدارة ترمب أن تدرك أن أي نظام الذي يعرض الاقتصاد العالمي للخطر لا يستحق التعاطف. وتابعت: "عليهم أن يوجهوا رسالة واضحة وصريحة لإيران مفادها أنه لا يمكن التسامح مع سلوكها بعد الآن".

يذكر أن الرئيس الأميركي كان أعلن في وقت متأخر من مساء الأحد، أن الولايات المتحدة "على أهبة الاستعداد" للرد على الهجوم الذي استهدف منشأتين نفطيتين تابعتين لشركة أرامكو في السعودية، والذي كانت واشنطن حمّلت إيران المسؤولية عنه.

وقال ترمب على تويتر إن "إمدادات النفط في السعودية تعرّضت لهجوم. هناك سبب يدفعنا إلى الاعتقاد بأننا نعرف المُرتكب، ونحن على أهبة الاستعداد للرد بناء على عملية التحقّق، لكننا ننتظر من المملكة أن تُخبرنا مَن تعتقد أنه سبب هذا الهجوم، وبأي أشكال سنمضي قدمًا".