أخر الاخبار

احتجاجات عمالية.. الأحواز العربية تشتغل ضد عنصرية الاحتلال الإيراني

2019-06-01 21:39:04




الكاتب: شيماء القاضي

تمارس سلطات الاحتلال الإيراني سياسة عنصرية فى مواجهة دولة الأحواز العربية المُحتلة وشعبها الأبي، وتشهد دولة الأحواز العربية المحتلة  من إيران الصفوية، في الآونة الأخيرة إحتجاجات عديدة ينظمها العمال المطالبين بحقوقهم المسلوبة احتجاجاً على التمييز العنصري في توظيفهم فضلاً عن التسريحات العمالية وجلب المستوطنين الفرس وتسكينهم مكان الاحوازيين في الشركات العملاقة.

وفي ذات السياق تظاهر العشرات من العمال الأحوازيين بعدد من المؤسسات، وذلك احتجاجاً على فصلهم تعسفيا من قبل الإدارات التابعة لسلطات الاحتلال الإيراني حيث  تجمع عدد كبير من عمال شركة أمير كبير لقصب السكر في الأحواز احتجاجا على طرد الإدارة الصفوية العشرات من العمال الأحوازيين دون أن تصرف لهم رواتبهم ومستحقاتهم.

وانضم إلى عمال شركة أمير كبير لقصب السكر المحتجين أمام مبناها بين مدينتي الأحواز والمحمرة، العشرات من المواطنين العاطلين عن العمل، مطالبين بتوظيفهم ودفع مستحقات المفصولين منهم تعسفيا بدل السعي لاستجلاب المستوطنين الفرس وأكل أموال الشعب الأحوازي بالباطل.

وفي سياق ذلك اظهرت صور متداولة من الداخل المُحتل ، حرق العمال والمواطنين الأحوازيين الغاضبين عددا من الإطارات وسط الطريق العام لإعاقة حركة السير في تعبير احتجاجي رمزي يعبر عن استعدادهم لتصعيد حراكهم الاحتجاجي.

وفى السياق ذاته، تظاهر العشرات من عمال شركة ميرزا كوجك خان، لقصب السكر في الأحواز العربية المحتلة، احتجاجا على طردهم من العمل، وعدم صرف مستحقاتهم الشهرية دون أي مبررات قانونية ويرجع السبب لكونهم شعب عربي أبي رفض الخنوع لجبروت الاحتلال الإيراني.

وقال شهود عيان لموقع دولة الأحواز أن العمال الغاضبين احتشدوا أمام مبنى الشركة، مطالبين بإعادتهم لأعمالهم وصرف رواتبهم وكامل مستحقاتهم المتاخرة والكف عن تطبيق الإجراءات التعسفية بحقهم.

وفي سياق متصل واصل عمال بلدية الأحواز العاصمة إضرابهم عن العمل، احتجاجا على تأخر سداد مستحقاتهم المالية منذ أشهر.

وكشفت مصادر محلية لموقع دولة الأحواز، أن عمال المناطق الخامسة والسادسة والثامنة في البلدية أضربوا عن العمل، منذ أيام، بسبب عدم الاستجابة لمطالبهم المحقة، في ظل أوضاعهم المعيشية الصعبة والاخذة بالتدهور منذ شهور.