أخر الاخبار

أوكرانيا تنتقد إعلان دولة الاحتلال الإيراني أن خطأ بشريا وراء سقوط الطائرة الأوكرانية

2020-07-16 05:39:38




الكاتب: أحمد القاضي

انتقد وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا، اليوم الثلاثاء، إعلان دولة الاحتلال الإيراني أن سقوط الطائرة الأوكرانية بالقرب من طهران مطلع هذا العام كان ناجماً عن خطأ بشري، قائلا إنه من المبكر التوصل لمثل هذا الاستنتاج.

ونقلت وكالة الأنباء الأوكرانية الرسمية عن كوليبا القول «لدينا الكثير من الأسئلة، ونحن في حاجة لكثير من الإجابات الموثوق بها والمحايدة والموضوعية».

ويأتي هذا على خلفية إعلان تقرير لمنظمة الطيران المدني الفارسية، أن «خطأ بشرياً» مرتبطاً بضبط الرادار كان «السبب الأساسي» وراء حادث إسقاط طائرة «بوينغ» الأوكرانية، وأفاد التقرير «كان هناك عطل نجم عن خطأ بشري في متابعة عملية ضبط نظام الرادار»، ما عرقل قدرته على التعرف على مسار الأشياء في مجاله. وأوضح أن هذا الخطأ «سبب سلسلة خطيرة (من الحوادث)، كان بالإمكان طبعاً السيطرة عليه في حال اتخاذ تدابير أخرى».
ووفق تقرير المنظمة الذي عرف عنه بأنه «تقرير عن الوقائع» وليس تقريراً نهائياً للتحقيق، فإن أخطاء أخرى وقعت في الدقائق التي أعقبت الحادث المميت. وأشار إلى أنه برغم المعلومات المغلوطة التي كانت بحوزته حول مسار الطائرة، فإن مشغل نظام الرادار كان بمقدوره تحديد الهدف على أنه طائرة مدنية، ولكن على العكس، حصل «خطأ في تحديد الهوية».
وقال كوليبا في مؤتمر صحافي «من المبكر للغاية القول إن سقوط الطائرة ناجم عن خطأ بشري، مثلما زعم الجانب الإيراني». وأضاف «في الوقت الحالي، أوكرانيا لا تستطيع الجزم بأن إسقاط الطائرة نتيجة خطأ بشري»، موضحا «نحن متأكدون أنه يجب حسم المسألة ضمن إطار تحقيق جنائي مع فهم جميع الحقائق».
وسقطت طائرة شركة الخطوط الجوية الإيرانية، رحلة «بي إس - 752» في 8 يناير (كانون الثاني). وأسفر الحادث عن مقتل 176 شخصا كانوا على متن الطائرة، وهم بغالبيتهم إيرانيون وكنديون إضافة إلى 11 أوكرانياً بينهم أفراد طاقم الطائرة التسعة.
وأقرت مليشيا الحرس الثوري الإيراني بعد ثلاثة أيام من الحادث بأنه أسقط «عن طريق الخطأ» طائرة بوينغ تابعة للخطوط الأوكرانية الدولية بين طهران وكييف، بعيد إقلاعها من مطار طهران الدولي.