أخر الاخبار

أجهزة تنصت داخل مكتب رئيس دولة الاحتلال الإيرانى

2019-10-19 12:34:03




الكاتب: آثار الجهينى



كشف حسين فريدون شقيق رئيس دولة الاحتلال الإيراني حسن روحاني ، أن القضاء قد أدانه بناءً على تنصت أحد الأجهزة في المكتب الرئاسي ، ولم يسم فريدون اسم الجهاز أو الأشخاص المسؤولين عن التنصت، إوكشفت وسائل إعلام جهاز استخبارات الحرس الثوري هو من كان وراء الدعوى المرفوعة ضده.

وسلم حسين فريدون شقيق رئيس دولة الاحتلال الإيراني حسن روحاني نفسه إلى سجن "إيفين" في طهران،وذلك لقضاء عقوبته لمدة خمس سنوات بتهم فساد.

وأدانت المحكمة فريدون بقضايا فساد ورشاوى، وحكمت عليه بالإضافة إلى السجن لمدة 5 سنوات، بإعادة أي أموال حصل عليها بطريقة غير مشروعة وغرامة قدرها 7.2 مليون دولار.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن تهم فريدون شملت "غسل الأموال واستلام رشاوى كبيرة مقابل التأثير في تعيينات لأشخاص معينين كمسؤولين في بعض البنوك وغيرها من القطاعات المؤثرة في الاقتصاد".

يذكر أن فريدون اعتقل في يوليو /تموز 2017 وسرعان ما تم الإفراج عنه بكفالة مالية قدرها 15 مليون دولار.

وكان النائب السابق في البرلمان الايراني عن التيار الأصولي المتشدد، علي رضا زاكاني، اتهم مكتب الرئيس الإيراني، حسن روحاني، بأنه "وكر لشبكة فساد" يديرها شقيقه فريدون.

وبدأ حسين فريدون حياته المهنية كرئيس للأمن في فريق حماية مؤسس نظام الجمهورية الإسلامية آية الله الخميني، عندما عاد إلى إيران في عام 1979.

وعين لاحقًا سفيراً لطهران في كوالالمبور وتولى المنصب لمدة ثماني سنوات، قبل انضمامه إلى البعثة الإيرانية لدى الأمم المتحدة.

وكان فريدون قد حضر الأربعاء إلى مكتب المدعي العام الذي أمر بنقله إلى سجن إيفين لقضاء عقوبته، بحسب ما نقلت وكالة "إيسنا" عن محاميه حسين سيرتيبي.

يذكر أن فريدون لا يشترك مع شقيقه في الاسم العائلي نفسه لأن روحاني غير اسمه العائلي بلقب ديني عقب انتصار الثورة كحال الكثير من رجال الدين في إيران.