أخر الاخبار

أبطال أحوازيون يتمكنون من لصق العلم الأحوازي على قصر الأمير خزعل

2019-09-16 01:32:15




الكاتب: أحمد الديب

 

 

تمكن شجعان أحوازيون من تثبيت ملصق للعلم الوطني الأحوازي على بوابة قصر الأمير خزعل في الأحواز العاصمة.

وأظهر فيديو ملصق العلم الوطني وقد ثبت على بوابة القصر, الأمر الذي يشكل رمزية خاصة إذ يعتبر العلم وقصر الأمير خزعل من رموز استقلال الأحواز المحتلة.

وكان الأمير الشهيد خزعل الكعبي أمير الأحواز، ندا قويا وشرسا للإمبراطورية الفارسية والتي كان تعرف بالدولة القاجارية وهي مملكة أسسها القاجاريون عاصمتها طهران شملت معظم الأراضي الإيرانية الحالية إضافة إلى أرمينيا وأذربيجان دامت الدولة من عام 1794 حتى 1925 حتى أطاح رضا بهلوي بأخر الحكام القاجاريين عام 1925 مؤسسا لنفسه الدولة البهلوية وكان صديقا للملكية العراقية آنذاك .

واحتجز الأمير خزعل الكعبي في طهران عاصمة الغدر والخيانة وقامت المخابرات الفارسية بخنقه في 26 آذار 1936 م وكلف مدير الأمن وقتذاك ركن الدين مختار  مجموعة من عناصر الاستخبارات الإيرانية بتنفيذ مهمة الاغتيال المباشر , فقام المجرم عباس بختياري أو الرجل ذوالأصابع الستة بخنق الأمير خزعل في فراشه حتى الموت بعد أن ضربه المجرم، حسن قلي فرشي بقضيب من الحديد على رأسه، وبمعاونة المجرم عبدالله مقدادي في عام 1936 ليسدل الستار بتلك الجريمة الوحشية على أمير الأحواز العربية.