أخر الاخبار

آخر تطورات احتجاجات عمال الأحواز بقصب السكر فى سبع اتلال

2019-10-08 15:31:26




الكاتب: آثار الجهينى - رسول الاحوزى


تتواصل احتجاجات عمال الأحواز، اليوم الثلاثاء،  بقصب السكر في هفت تاب ،بمدينة سبع اتلال بالقرب من مدينة السوس الواقعة تحت الاحتلال الإيرانى ، وذلك للاحتجاج على الفصل التعسفى الذى يمارس ضد العمال وكذلك بسبب نهب الاحتلال الإيرانى لثروات البلاد ،وقد تم تسريح 5 عمال ، وأكدت المصادر إرسال سبعة من عمال قصب السكر في هفت تاب إلى شرطة أمن المدينة، وقد أفرج عن العمال وبالرغم من ذلك مازال معظمهم بالاحتجاز لعدم قدرتهم على دفع الكفالة ، وقد بدأت التظاهرات الأسبوع الماضى ويزداد إضراب العمال الأحوازيين يوما بعد الآخر .
ذكرت نقابة عمال هفت تابا ،امس الأثنين،  أن المدعي العام ورئيس شوشا قد فشلوا في الموافقة على كفالة العمال الموقوفين ، وحتى "بكفالةهم السابقة" قد تضاعفت، وتم القبض على محمد خنيفر بكفالة قدرها مليوني شخص ، ويوسف بهماني من مليوني تومان ، وإبراهيم عباسي مجي ومسلم من الشرق ، و 8 ملايين ، ومحمود الخضاعي البالغ مليوني شخص ، والإيمان الضمني لمليوني تومان.،واكدت المصادر  أن هؤلاء العمال محتجزون لفشلهم في توفير الكفالة.
.كما ذكرت مصادر العمل أنها أحالت قضية معتقل قصب السكر في هفت تابه إلى محكمة شوشان. ووفقاً لهذه التقارير ، فإن سبعة من العاملين في محافظة هفت تاب ، مع محاميه فرزانة زيلابي ، كانوا حاضرين في الفرع الثاني لمكتب المدعي العام في منطقة شوشي ووجهت إليهم تهم.كانت احتجاجات عمال هفت تاب واسعة الانتشار منذ العام الخامس ، لكن الاحتجاجات واجهت حملة أمنية وقضائية على مستوى الحكومة. كان إسماعيل بخشي ، ممثل عمال حفيت تابي ، من بين هؤلاء العمال الذين ، بعد احتجازهم ، قال إنه تعرض للتعذيب والاعتقال للمرة الثانية في فبراير من العام الماضي.أدانت الولايات المتحدة مرارًا معاملة إيران الأمنية للعمال.
كما ذكرت وزارة الخارجية الأمريكية في رسالة مفادها أن دولة الاحتلال الإيرانى يمكن أن تدفع رواتب العمال في إيران على حسابها الذي دفعته في سوريا.

يستمر إضراب عمال الأحواز ، بمدينة سبع اتلال بالقرب من مدينة السوس الواقعة تحت الاحتلال الإيرانى ،وذلك للاحتجاج على الفصل التعسفى الذى يمارس ضد العمال وكذلك بسبب نهب الاحتلال الإيرانى لثروات البلاد ،وقد تم تسريح 5 عمال ، وأكدت المصادر إرسال سبعة من عمال قصب السكر في هفت تاب إلى شرطة أمن المدينة، وقد بدأت التظاهرات الأسبوع الماضى ويزداد إضراب العمال الأحوازيين يوما بعد الآخر .
كما أفادت مصادر خاصة "أن صاحب العمل سيواصل سياسة الفصل التعسفى للعمل بسبب مايحدث، وأن 5 عمال آخرين على وشك أن يتم فصلهم أو عدم تجديد عقدهم".
وقد سلطنا الضوء على هذه الاحتجاجات منذ يومها الأول ،وتم طرد 21 من العمال فى الأيام القليلة القادمة ، وطالب العمال أثناء الإضراب بالعودة إلى التسريح غير المشروط .
وعقد العمال في الشركة تجمعات ،في الأسابيع الأخيرة الماضية وذلك بسبب عدم دفع متأخراتهم. المالية .
وطالب العمال المتظاهرون بضرورة تولى مجلس العمل التعامل مع المصنع ،وذلك لكون صاحب العمل في القطاع الخاص لا يستطيع إدارته .
وطالبوا العمال بدفع مستحقاتهم المالية ،مؤكدين أن ن لديهم متأخرات لا تقل عن 6 أشهر، كما اكدوا على عدم توقيع صاحب المصنع على قوانين العمل.
وتستمر الاضرابات والتظاهرات داخل الاحواز بسبب سياسة دولة الاحتلال الإيرانى التى تتبعها من السيطرة على جميع ثروات البلاد وذهاب اموالها للخزانة بدولة الاحتلال ، فى الوقت الذى يعانى فيه الشعب الأحوازى من ضيق المعيشة ، بجانب القمع والسياسات التى تتبعها دولة الاحتلال والتى تتنافى مع حقوق الغنسان والحريات العامة من اعتقالات وغيره 

واعتقلت قوات الامن التابعة للاحتلال الفارسى ، أمس ، 14 من العمال الأحواز قصب السكر في هفت تاب ،بمدينة سبع اتلال بالقرب من مدينة السوس الواقعة تحت الاحتلال الإيرانى .

وذكرت نقابة عمال قصب السكر " أن قوات امن الاحتلال قامت بحملة اعتقالات ضد العمال ،وهم " يوسف بهمني ومحمود خدائي وإيمان أخضري ومحمد خنيفر وإبراهيم عباسي منجزي وأميد آزادي وحسن جوادي کهنغي ومهدي داودي ومحمد أميداور وعماد كثير وعلي بني سعد.

كما أدانت النقابة هذه ممارسات الاحتلال الإيرانى تجاه عمال الأحواز ، التي وصفتها بـ"الهمجية " و"غير القانونية" وطالبت بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين.

وأفادت نقابة عمال هفت تاب فى وقت سابق "أنه تم استدعاء حوالي 7 من عمال هفت تاب للإبلاغ عن شكوكهم إلى شرطة شوش الأمنية، اليوم الاثنين، إلى شرطة أمن شوش .

وأكدت النقابة "أنه تم طرد العمال ورفضوا طلبا للتفاوض مع صاحب العمل في هفت تابا ، مما أدى إلى إضطرار العمال قد طالبوا بالعودة غير المشروطة لجميع لزملائهم المفصولين.

كما أدان العمال بشدة أي انتهاكات يمارسها الاحتلال الإيرانى ضد حقوق العمال ومستحقاتهم ،.وطالبوا بالإفراج عن العاملين في سجن هفت تاب ، بمن فيهم إسماعيل بخشي ومحمد خنيفار.

وقد تزايدت الهتافات والاحتجاجات وكذلك تزايدت الأعداد عن الأيام السابقة ، منددين بالسياسات والقرارات التى اتخذت ضدهم.

كما أدانت نقابة عمال قصب السكر في هفت تاب بشدة استدعاء العمال وتهديدهم، كانت احتجاجات عمال هفت تاب واسعة الانتشار منذ العام الخامس ، لكن الاحتجاجات واجهت حملة أمنية وقضائية على مستوى الحكومة. كان إسماعيل بخشي ، ممثل عمال حفيت تابي ، من بين هؤلاء العمال الذين ، بعد احتجازهم ، قال إنه تعرض للتعذيب والاعتقال للمرة الثانية في فبراير من العام الماضي.أدانت الولايات المتحدة مرارًا معاملة إيران الأمنية للعمال. كما ذكرت وزارة الخارجية الأمريكية في رسالة مفادها أن نظام الجمهورية الإسلامية يمكن أن يدفع رواتب العمال في إيران على حسابها في سوريا.