أخر الاخبار

الاخبار

سيناتور أمريكي: التحرك العسكري يهدف لردع ارهاب دولة الاحتلال

اعتبر سيناتور أمريكي أن دولة الاحتلال الايراني تشكل تهددي حقيقي  لاستقرار المنطقة، مدعما قرار الرئيس دونالد ترامب بإرسال قطع عسكرية وقوات امريكية لردع الارهاب الايراني.وقال عضو مجلس الشيوخ الأمريكي ليندسي غراهام إن التهديد الإيراني في العراق والشرق الأوسط «حقيقي» وإنه يدعم قرار إدارة الرئيس دونالد ترامب سحب طواقم دبلوماسية وإرسال عتاد حربي لردع العدوان الإيراني.وفي سلسلة تغريدات على «تويتر» ، قال غراهام إن هذا الموقف هو حصيلة عرض للوضع قدمه له وزير الخارجية مايكل بومبيو.وفي ما يبدو كتعليق على تصريحات لأعضاء ديمقراطيين في الكونجرس، أكد غراهام أن إيران هي السبب وراء الأزمة وليست إدارة ترامب، مطالبا الرئيس بالثبات على موقفه الحازم.وأضاف «لا أحد يريد حربا. لكن يجب أن يكون واضحا لإيران أن أي اعتداء على المصالح الأمريكية سيواجه قوة ساحقة، وأن النزاع سينتهي لصالح أمريكا».  

صفعة جديدة.. أفغانستان تلغي رخصة البنك الفارسي الوحيد العامل على أرضها

ألغت الحكومة الأفغانية، يوم السبت، رخصة بنك الاحتلال الإيراني الوحيد العامل على أراضيها بسبب العقوبات الأمريكية.وقالت وسائل إعلام فارسية رسمية، إن ”البنك المركزي الأفغاني ألغى وأنهى رخصة بنك آرين، وهو البنك الفارسي الوحيد الذي يعمل داخل الأراضي الأفغانية“.وتم إنشاء بنك آرين، مع المشروع المشترك بين البنوك الفارسية والمصدرين الإيرانيين، في عام 2004 تحت اسم ”آريان إندبندنت“.وقال المتحدث باسم البنك المركزي الأفغاني ”إميل هاشور“، في تصريح صحفي، إن ”بنك آرين ألغي بسبب حقيقة أن الحكومة الأفغانية لم تمتثل للقوانين واللوائح المصرفية ولم تمتثل لأوامر البنك المركزي الأفغاني“.وأضاف أنه ”من ناحية أخرى، كان للبنك حصة ضئيلة في الحد الأقصى للنمو الاقتصادي لأفغانستان، لذلك قرر المجلس الأعلى للبنك المركزي إلغاء ترخيصه“.وقال هاشور: أنه ”في الماضي، تم إلغاء ترخيص 3 بنوك محلية، مثل بنك كابول، وبنك التنمية في أفغانستان، والبنك التجاري، من قبل البنك المركزي الأفغاني، والذي كان بسبب عدم الامتثال للقانون“. وتتخذ الإدارة الأمريكية بقيادة الرئيس دونالد ترامب، إجراءات صارمة ضد جرائم وممارسات الاحتلال الإيراني، بهدف التصدي لمخططها الإرهابي وقطع أياديها الممولة للمليشيات التي تهدد أمن واستقرار المنطقة.

نذر حرب.. البحرين تطالب مواطنيها بمغادرة دولة الاحتلال فورا

دعت البحرين، اليوم السبت، تدعو مواطنيها في دولة الاحتلال الإيراني  لضرورة المغادرة فورا وذلك ضمانا لأمنهم وحفاظا على سلامتهم.وحذرت البحرين مواطنيها من السفر إلى إيران بسبب ما وصفته بـ ”أوضاع غير مستقرة“ في المنطقة.وتزايد التوتر في الأيام القليلة الماضية؛ بسبب مخاوف من اندلاع صراع أمريكي-إيراني. وسحبت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي بعض دبلوماسييها من سفارتها في بغداد، بعد هجمات في مطلع الأسبوع الماضي على أربع ناقلات نفط في الخليج.

تحذيرات من عمليات إرهابية جديدة للاحتلال الإيراني بالشرق الأوسط خلال أيام

حذرت صحيفة الجارديان البريطانية، من تحركات الاحتلال الإيراني في الوقت الحالي بمنطقة الشرق الأوسط، والتي تسعى لخلق أزمات عالمية ضخمة، سواء فيما يتعلق بحرية الملاحة أو إمدادات النفط الأمريكي.وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن دولة الاحتلال الإيراني تعي تمامًا ضعفها العسكري وأنها قد لا تكون قادرة على مواجهة الولايات المتحدة خلال الفترة المقبلة حال حدوث اشتباك مباشر بين الجانبين.تحركات إيران الإرهابيةوقالت الصحيفة البريطانية إن دولة الاحتلال الإيراني منحت إشارة البدء لميليشياتها في العديد من أنحاء المنطقة للعمل على استهداف المراكز الحيوية سواء للنفط أو التجارة العالمية.وأوضحت الصحيفة البريطانية أن الإشارات التي منحتها قيادات الاحتلال الإيراني للعديد من الميليشيات في العراق وسوريا واليمن وعلى طول ساحل الخليج العربي من ناحية العدو الإيراني، قد بدأت في أعقاب إعادة انتشار القوات الأمريكية، في محاولة لإرهابها للعدول عن قرار الحرب.تدويل الأزمة النفطيةولفتت الصحيفة إلى أن النوايا تتجه داخل الاحتلال الإيراني لتدويل ما تحاول إبرازه على أنه أزمة نفطية عالمية، ملمحة إلى إمكانية استخدام موقعها في مضيق هرمز لشل حركة التجارة النفطية.وقالت الصحيفة إن هذا التوجه بات واضحًا من خلال تصريحات كبار القادة الإيرانيين خلال الساعات القليلة الماضية، حيث زعم أحدهم أن إعادة انتشار القوات الأمريكية في منطقة الخليج قد يؤدي إلى أزمة إمداد نفطية بالعالم. ويسعى العدو الإيراني من وراء ذلك إلى جذب العشرات من الدول المستفيدة من حركة النفط بالممر المائي في الخليج العربي ومضيق هرمز، سواء كانوا مشترين أو مصدرين للإنتاج النفطي عبر هذا الممر.

أنباء عن فشل انقلاب عسكري في السودان

كشفت وسائل إعلام سودانية إحباط محاولة انقلابية جرت في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت.وذكر موقع "النيلين" الاخباري السوداني على موقعه الإلكتروني اليوم أن محاولة الانقلاب دبرت بواسطة ضباط تمت إحالتهم إلى التقاعد من الجيش والشرطة بعد نجاح الثورة السودانية.وكان المجلس العسكري الانتقالي، أصدر قراراً يوم الأحد الماضي بإعفاء عددٍ من قادة الشرطة في أكبر حركة إعفاءات تشهدها تلك المؤسسة الأمنية.وعلق المجلس العسكري يوم الأربعاء، المباحثات مع "قوى الحرية والتغيير"حيث أعلن الفريق عبد الفتاح البرهان، رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، في بيان بثّه التلفزيون الرسمي فجر الخميس، تعليق المفاوضات مع قادة الاحتجاج لمدة 72 ساعة، وذلك في أعقاب إطلاق نار في محيط اعتصام المتظاهرين أمام القيادة العامة للجيش في الخرطوم.

مواقع التواصل الاجتماعى

facebook Twitter Google+ Youtube

المزيد المزيد من أهم الأخبار

المزيد تقارير